الحصول على مزيد من النوم

النوم مهم جدا في حياة الإنسان ,فالحصول على قسط جيد منه ليلا مهم للغاية لصحتك. في الواقع ، لا يقل أهمية عن تناول نظام غذائي و أطعمة متوازنة ومغذية وممارسة الرياضة.

على الرغم من أن احتياجاتنا له تختلف من شخص لآخر ، إلا أن معظم البالغين يحتاجون إلى ما بين 7 إلى 9 ساعات كل ليلة. ومع ذلك ، ما يصل إلى 35٪ من البالغين في الولايات المتحدة لا يحصلون على قسط كاف منه.

4 أسباب للحصول على مزيد من النوم

للنوم الجيد أهمية قصوى, حيث يمكن أن يعرض الحرمان منه صحتك وسلامتك للخطر ، ولهذا من الضروري إعطاء الأولوية له وحمايته بشكل يومي.

يخبرك هذا المقال بـ 4 أسباب تجعلك بحاجة إلى مزيد منه:

ربطت العديد من الدراسات قصر النوم – الذي يعرف بالحصول عليه أقل من 7 ساعات في الليلة – مع زيادة خطر زيادة الوزن وارتفاع مؤشر كتلة الجسم (BMI)

في الواقع ، وجد تحليل عام 2020 أن البالغين الذين ينامون أقل من 7 ساعات في الليلة يزيد لديهم خطر الإصابة بالسمنة بنسبة 41٪. في غضون ذلك ، لا يؤدي النوم لفترة أطول إلى زيادة المخاطر.

2 –  يمكن تحسين التركيز والإنتاجية:

فهو مهم لجوانب مختلفة من وظائف المخ. يتأثر الإدراك والتركيز والإنتاجية والأداء سلبا بالحرمان منه.

تقدم دراسة محددة عن الأطباء المرهقين مثالا جيدا. وجدت أن الأطباء الذين يعانون من إعاقة متوسطة وعالية وعالية جدا مرتبطة بالنوم كانوا 54٪ و 96٪ و 97٪ أكثر عرضة للإبلاغ عن أخطاء طبية هامة سريريا.

3 –  يمكن تعظيم الأداء الرياضي:

ثبت أنه يعزز الأداء الرياضي. حيث أظهرت العديد من الدراسات أن القدر الكافي منه يمكن أن يعزز المهارات الحركية الدقيقة ووقت رد الفعل والقوة العضلية والتحمل العضلي ومهارات حل المشكلات.علاوة على ذلك ، قد يزيد قلة النوم من خطر الإصابة ويقلل من حافزك لممارسة الرياضة.

لذلك ، قد يكون الحصول على قسط كاف من النوم هو الشيء الذي تحتاجه للارتقاء بأدائك إلى المستوى التالي.

4 –  قد يقوي قلبك:

قد يؤدي انخفاض جودته ومدته إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب. وجد تحليل واحد لـ 19 دراسة أنه إذا قل عن 7 ساعات في اليوم أدى إلى زيادة خطر الوفاة بأمراض القلب بنسبة 13٪. و وجد تحليل آخر أنه بالمقارنة مع 7 ساعات منه ، فإن كل انخفاض لمدة ساعة في النوم مرتبط بزيادة خطر الوفيات الناجمة عن جميع الأسباب وأمراض القلب بنسبة 6٪.

علاوة على ذلك ، يبدو أن النوم القصير يزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم ، لا سيما لدى المصابين بانقطاع النفس الانسدادي النومي – وهي حالة تتميز بانقطاع التنفس أثناء النوم.

ملاحظة : إضافة إلى كل ما سبق التغدية الصحية و النوم الجيد في الوقت المناسب سيساهمان لا محالة في إعطائك صحة جيدة و ممتازة.

عدد ساعات النوم الكافية لكل فرد في اليوم

يحتاج البالغون إلى سبع ساعات منه في الحد الأدنى. فيما يحتاج طالب المدرسة بين 9 و12 ساعة نوم يوميا، بينما يحتاج المراهقون بين 8 و10 ساعات، وفقا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها.

ويعاني المتقدمون في السن من ساعات نوم تقل عن سبع ساعات، نتيجة أمراضهم المزمنة وتناول الأدوية التي قد تتسبب بإيقاظهم.

أضرار النوم الكثير

قد يتسبب الإفراط فيه برفع فرص الإصابة بمجموعة من المضاعفات والمشكلات الصحية، مثل:

1 –  أمراض القلب والشرايين:

من الممكن أن تؤثر كثرته سلبا على صحة جهاز الدوران. كما تبين أن حصول النساء على عدد ساعات منه يتراوح بين 9-11 ساعة ليلا قد يرفع من فرص الإصابة بمرض القلب التاجي (Coronary heart disease).

كما تبين أن كثرته أو قلته قد ترفع من فرص التعرض للنوبات القلبية، ولكن لا يزال الرابط بين كثرة النوم وأمراض القلب والشرايين غير واضح تماما.

2 –  اضطرابات نفسية مختلفة:

من أضراره  أنه قد يسبب الإصابة بمجموعة من الاضطرابات النفسية المختلفة، إليك قائمة بأهمها:

الاكتئاب:

لكن يجب التنويه إلى أن الرابط بين الاكتئاب وكثرة النوم لا زال موضع جدل، فبينما يعتقد بعض الخبراء أن كثرة النوم قد تسبب الاكتئاب، يعتقد البعض الآخر أن كثرة النوم هي ما يسبب الاكتئاب لا العكس.

القلق:

إذ قد يتسبب النوم الكثير أو قلة النوم قلق متزايد لدى بعض الِأشخاص. الأمر الذي قد يؤثر سلبا على جوانب مختلفة من حياتهم، كما تبين أن الإصابة بالأرق المزمن قد يرفع من فرص الإصابة بالقلق.

مشكلات في الاستيعاب والتركيز:

و كذلك قد يتسبب بتسريع وتيرة شيخوخة الدماغ وخفض القدرة على أداء بعض المهام بالكفاءة المعتادة، حتى المهام البسيطة منها.

اضطرابات نفسية أخرى:

قد تدفع الشخص لبعض الممارسات غير الصحية أو حتى الخطيرة. مثل: محاولة الانتحار، والتعاطي غير القانوني للمخدرات أو بعض أنواع الأدوية.

3 –  صداع وآلام في الظهر:

من الممكن أن يؤدي كثرته لتحفيز الشعور بآلام مختلفة في الجسم أو زيادة حدة الآلام الموجودة من الأصل لدى المريض. فعلى سبيل المثال قد يتسبب النوم الكثير بأمور مثل:

زيادة حدة ألم الصداع لدى الأشخاص المعرضين لنوبات الصداع، إذ قد تتسبب كثره بخلل في النواقل العصبية في الدماغ. و كذلك الشعور بآلام عامة في الجسم . وآلام متزايدة الحدة في الظهر لدى الأشخاص الذين يعانون من آلام الظهر بشكل خاص.

4 –  أضرار أخرى للنوم :

لا تتوقف أضراره الكثيرة عند ما ذكر آنفا فحسب. بل قد يكون له العديد من الأضرار الأخرى التي لا زالت قيد البحث والدراسة، مثل:

  1. السمنة: إذ أظهرت بعض الدراسات أن النوم لمدة تتراوح بين 9-10 ساعات يوميا قد يرفع من فرص الإصابة بالسمنة.
  2. السكري: إذ وجد أن المبالغة فيه قد ترفع من فرص الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
  3. الوفاة: إذ وجد أن الأشخاص الذين ينامون أكثر من 9 ساعات ليلا و بانتظام. ترتفع فرص الوفاة لديهم مقارنة بالأشخاص الذين يحصلون على 7-8 ساعات منه ليلا. كما قد تزيد كثرته من فرص الوفاة لدى الأشخاص المصابين ببعض الأمراض.

Abdellah Moutahir

See all author post

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.